أفادت تقارير أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أصدر تعليمات لحكومته باستكشاف إمكانية تطوير منصة لألعاب الفيديو في روسيا، إذ يقول تقرير RT أن أمر بوتين صدر بعد اجتماع عقد في وقت سابق من هذا الأسبوع، حيث أصدر تعليماته للحكومة “بدراسة متطلبات تنظيم إنتاج منصة للألعاب الثابتة والمحمولة في روسيا”.

وبحسب ما ورد تم تحديد الموعد النهائي لتنفيذ الأمر في 15 يونيو 2024، كذلك دعا الرئيس مجلس الوزراء إلى النظر في تطوير نظام تشغيل ونظام سحابي لتوصيل الألعاب للمستخدمين، وفقًا لبيان نُشر على موقع الكرملين على الإنترنت. أوضح المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن أمر الرئيس بالنظر في إنشاء منصة ألعاب روسية كان يهدف إلى تطوير صناعة الألعاب المحلية في روسيا، والسبب هو أن العديد من شركات الألعاب البارزة توقفت عن العمل في روسيا في عام 2022 بعد غزو البلاد لأوكرانيا. قامت شركات Sony و Microsoft و EA و Activision Blizzard و Nintendo وغيرها بإغلاق المقرات الرئيسية من المنطقة بسبب الأوضاع السياسية المضطربة وكجزء من مقاطعة الدول الغربية لروسيا. تشير التقارير إلى أن المشاركين في السوق يقولون إنه “لا يوجد إمكانية لإنتاج أجهزة بلايستيشن وإكس بوكس الخاصة بهم، وإنشاء مثل هذا النظام من الصفر سيستغرق ما يصل إلى عشر سنوات”. الخيار الأكثر واقعية هو أن تحصل روسيا على أجهزة ألعاب فيديو من الصين لإنشاء منصة محمولة مشابهة لجهاز Steam Deck من شركة Valve.