بعد تحقيق كابكوم النجاح بمشاريع ريميك ألعاب Resident Evil 2 و Resident Evil 4 يبدو بأن شهية الشركة اليابانية مستمرة للعمل على مثل هذه المشاريع، حيث يبدو أن هناك ريميك Resident Evil الأصلية قيد التطوير، وفقًا للشائعات المتداولة على الإنترنت.

كما ورد على موقع Gaming Leaks and Rumors subreddit، كشف DanielRPK، الذي أثبت أنه موثوق إلى حد ما في الماضي، أن نسخة ريميك لأول إصدار في سلسلة الرعب والبقاء على قيد الحياة من قبل CAPCOM قيد التطوير الآن بمحرك RE Engine.

بينما لم يكشف DanielRPK عن أي معلومات إضافية عن ريميك Resident Evil، كشف @PRE_Atarabiya على X/Twitter أن اللعبة ستصدر في عام 2026 للاحتفال بالذكرى الثلاثين للسلسلة. بالإضافة إلى ذلك، كشف المستخدم عن بعض المعلومات الإضافية عن الإصدار التاسع في السلسلة الذي لم يُكشف عنه بعد، قائلاً إن ليون كينيدي سيكون الشخصية الرئيسية في مقدمة اللعبة وسيكون عمره 48 عاماً، حيث ستدور أحداث اللعبة في صيف 2025. ولا ندري لم تم ذكر أنه سيكون البطل في مقدمة اللعبة فقط هل يعني هذا أن البطل سيتغير مع مرور الوقت؟

إن صحت الشائعات بخصوص ريميك رزدنت إيفل ستكون هذه ثاني نسخة ريميك تحصل عليها اللعبة، ففي عام 2002 تم إصدار نسخة ريميك لأول جزء من أجزاء السلسلة مخصص لجهاز GameCube، وقدم لنا هذا الإصدار مزيداً من مساحات اللعب لاستكشافها وبعض التغييرات على الألغاز والمستويات. وتحسينات بالرسوم، وشملت التحسينات تغييرات على القصة بإضافة مزيد من التفاصيل لها، مع توسيع العالم بمناطق جديدة لاستكشافها وقصّ القصص من نسخة 1996.

كانت النسخة الجديدة من لعبة Resident Evil الأصلية شيئًا لم يتوقعه أي معجب في تلك الحقبة بتصميمها المرئي وتجربة الرعب التي قدمتها. ومع ذلك، وفي الريميك واجه كريس ريدفيلد وجيل فالنتاين زومبي أقسى وأصعب بكثير في القتل. حتى أنك اضطررت إلى حرق الجثث لقتلهم بالكامل. هذه النسخة تستحق وقتك كثيراً. لذا، إذا أردنا التحدث عن واحدة من أكثر تجارب لعبة Resident Evil رعباً على الإطلاق، فإن ريميك رزدنت إيفل 2002 هذه ستتفوق دائماً، وهي اللعبة التي يجب أن يبدأ بها أي معجب جديد.