علمنا قبل ساعات أنه مع دخول Rockstar Games المراحل النهائية من تطوير لعبة Grand Theft Auto 6، فإن الشركة تفرض على الموظفين العودة إلى مكاتبهم خمسة أيام في الأسبوع بدءًا من شهر أبريل والتوقف عن العمل من المنزل، ويبدو أن هذا القرار تسبب في ردود فعل سلبية كبيرة تجاه الشركة. شجب المطورون من عدد لا يحصى من الاستوديوهات القرار على تويتر، واصفين قرار العودة إلى المكتب بأنه “هراء”، ووفقًا لتقرير IGN الصادر في 29 فبراير، ينتقد المطورون في الاستوديو قرار الشركة أيضًا، وقال أحد الموظفين إن العمل من المنزل كان “شريان حياة للكثيرين منا”، موضحًا أن Rockstar Games بحاجة إلى “إعادة التفكير في اتخاذ قراراتها المتهورة والتفاعل مع موظفيها” لإيجاد حلول تناسب الجميع.
وقال موظف آخر مجهول إنهم يخشون الاضطرار إلى “العمل لساعات متأخرة في المكتب”، مما يعني أن المطورين سيفقدون “قضاء الوقت مع عائلاتهم”.

علاوة على ذلك، فإن اتحاد العمال المستقلين في بريطانيا العظمى، وهو اتحاد يمثل مطوري المملكة المتحدة، انتقد أيضًا Rockstar Games بسبب خطوة العودة إلى المكتب، وادعى رئيس المنظمة، أوستن كيلمور، في نفس التقرير أن إدارة الشركة ستوقف تقنية الوصول عن بعد في 15 أبريل، مما سيجبر الموظفين بشكل أساسي على الحضور إلى المكتب أو غير ذلك.

هل ترضخ Rockstar لطلبات الموظفين في الفترة المقبلة؟ وفي حال حدث ذلك، هل يتأثر تطوير GTA 6 بهذا القرار ويتم تأجيلها لفترة إضافية؟