سبق وأن علمنا عن إغلاق استوديو First Contact Entertainment وقالت الشركة، التي تقف وراء ألعاب Firewall Zero Hour وFirewall Ultra، إن “نقص دعم الواقع الافتراضي داخل الصناعة” كان عاملاً في قرار إغلاق الاستوديو.

شاركت شركة First Contact Entertainment هذه الأخبار عبر بيان على Facebook:

“بعد ما يقرب من 8 سنوات من العمل مع الفريق الأكثر روعة الذي كان من دواعي سروري أن أكون جزءًا منه على الإطلاق، يحزنني أن أعلن أننا سنغلق شركتنا First Contact Entertainment بحلول نهاية العام.

لقد أدى الافتقار إلى دعم الواقع الافتراضي داخل الصناعة إلى خسائر فادحة في النهاية. وباعتبارنا مطور ألعاب VR بميزانية ضخمة، فإننا غير قادرين على تبرير النفقات المطلوبة [للمضي قدمًا]. نحن فريق من المبتكرين الشجعان المستعدين لدفع التقنيات الجديدة إلى حدودها.

قالت شركة First Contact إنها فخورة بفريقها، وأعربت عن امتنانها لأولئك الذين دعموا الاستوديو على مر السنين. واختتمت البيان قائلة: “لقد كانت رحلة مذهلة، شكرًا لك”.

أصدرت شركة First Contact Entertainment لعبة Firewall Zero Hour على PSVR في عام 2018. والتي نالت إعجاب النقاد مما شجع الفريق على تقديم جزء ثاني منها حيث صدر إلى PSVR2 العام الماضي، تحت اسم Firewall Ultra.

أصدرت شركة First Contact Entertainment أيضًا لعبة Solaris Offworld Combat على كل من PSVR وOculus. كانت هذه لعبة تصويب من منظور شخص أول تعتمد على الفريق.

تأتي أخبار إغلاق First Contact في أعقاب عمليات إغلاق استوديوهات أخرى وتسريح العمال في جميع أنحاء الصناعة على مدار الـ 12 شهرًا الماضية.